تتصفح الآن الموقع بالنسخة الجديدة     |     العودة للموقع القديم
الخميس 21 / ذو الحجة / 1440 - 22 / أغسطس 2019
مقطع مميز: أن يكون كلام المرء وفهمه دائر بين كلام الله وكلام رسوله صلى الله ‏عليه وسلم
تاريخ النشر: ٣٠ / ربيع الأوّل / ١٤٣٤
التحميل: 983
مرات الإستماع: 1897

 

مقطع من المجلس (60) من كتاب طريق الوصول إلى العلم المأمول للشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله

 

نص المتن:

 

" فعلى كل مؤمن أن لا يتكلم في شيء من الدين إلا تبعاً لما جاء به الرسول، ولا يتقدم بين يديه. بل ينظر ما قال؛ فيكون قوله تبعاً لقوله، وعمله تبعاً لأمره. فمن قول الله وقول رسوله يتعلم، وبه يتكلم، وفيه ينظر ويتفكر، وبه ويستدل. فهذا أصل أهل السنة. وأهل البدع بخلاف ذلك.

 

وكل من خالف ما جاء به الرسول لم يكن عنده علم بذلك ولا عدل، بل لا يكون عنده إلا جهل وظلم وظن وما تهوى الأنفس، ( ولقد جاءهم من ربهم الهدى). فإن ما أخبر به الرسول حق ظاهراً أو باطناً، فلا يناقضه إلا الباطل والضلال."

مواد ذات صلة