لا بد من معرفة الضابط في الفرق بين هذا وهذا، لكثرة ما يقع من الالتباس المحبة في الله يكون الجامع إنما هو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: ((ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه)) اجتمعا على المحبة في الله وافترقاء عليها فيكون ذلك متنامياً...
يقول معقل بن يسارانطلقت مع أبي بكر الصديق إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا بكر لأشرك فيكم أخفاء من دبيب النمل، لاشرك فيكم يعني أيها الأمة، أخفاء من دبيب النمل ودبيب النمل لاشك أنه في غاية الخفاء
التصوير تساهل الناس فيه كثيراً والذي يظهر أن جميع أنواع التصوير حرام، والأدلة عامة والتصوير حرم لعلتين: العلة الأولى المضاهاة والعلة الثانية أنه من ذرائع الشرك، فإن سلم من المضاهاة كما يقولون فتبقى الذريعة الثانية قوية وواضحة
جاء في القرآن الطول الحسي إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا، الطول الحسي حينما يشمخ بأنفه متكبرا متعالياً فينهاه عن ذلك ويقول لن تطاول الجبال فأنت دون ذلك بكثير
ويقال للشؤم والفأل ويستعمل فيه لفظ الطير يقال: تطير فلان، بمعنى أنه تشاءم مثلاً، ولهذا قالوا الطائر في الشؤم أو في الحظ مطلقاً أو في العمل وما قدر للإنسان

picture
الرحلة إلى أفريقيا
هذا الكتاب يتضمن مجموعة من المحاضرات للشيخ الأمين الشنقيطي رحمه الله الهدف من إخراج هذه...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 5
ابتدأ هذا الكتاب من قوله: {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 4
هذا الكتاب بدأ من قوله تعالى في سورة الأعراف(97): {أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف1
في هذا المختصر خلاصة لكتاب (فقه الرد على المخالف) حيث يرجع الكلام فيه إلى قضايا أربع:...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف2
فيه إكمال الأمور التي ينبغي أن يتحلى بها من تولى الرد والمجادلة، وفيه المقومات الأساسية...
القرآن الكريم وعلومه
التربية والدعوة
الرقائق
السلوك
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الأربعاء 1428/2/10هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَمَا لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُواْ أَوْلِيَاءهُ إِنْ أَوْلِيَآؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ} [سورة الأنفال:34]، إلى قوله: {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الأحد 1428/2/14هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الإثنين 1428/2/15هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ غَرَّ هَؤُلاء دِينُهُمْ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ فَإِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [سورة الأنفال:49]، إلى قوله: {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُواْ بآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الثلاثاء 1428/2/16هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ} [سورة الأنفال:55]، إلى قوله: {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}...
لقد صارت المرأة يروج بها السلع المختلفة، وصارت توضع طعماً لربما في مواضع الاستقبال هنا وهناك؛ من أجل أن تنجذب النفوس الضعيفة، فيحصل الاتجار بالفضيلة والشرف والعفاف. إننا في زمان تعالت فيه الأصوات التي تنادي وتطالب بخروج المرأة التي هي نصف المجتمع كما يزعمون، وأن المجتمع كالطير لا يحلق إلا بجناحين، وأننا لا يمكن أن نتقدم أو نتطور أو نزاحم الأمم...
لا زال حديثنا في مسببات المشكلات بين الزوجين، وذكرنا طائفة من هذه المسببات، وأقول: من هذه المسببات: الندية بين الزوجين: والمعنى أن المرأة تترفع عن طاعة الزوج، أو تصير هذه المرأة في منزلة وفي حال مساوية للزوج، ومعلوم أن الله -عز وجل- قد جعل القوامة للرجل، فقال الله تعالى: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ...
أن المرأة لا تخلو من محاسن، فإن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر يعجبه، فإن النظر في المحاسن من الأمور التي تقوي الألفة بين الزوجين، فلا يكن الإنسان ينظر إلى المساوئ فقط، فيكون ظالماً لهذه المرأة بهذا التصرف، ولهذا قال النبي -صلى الله عليه وسلم- كما في صحيح مسلم: ((لا يفرك مؤمن مؤمنة))
وصيةً للرجال قد أشار الله عز وجل إليها في كتابه، وصرح بها بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وذكرها بعض العلماء. وذلك أن الله عز وجل حينما ذكر جملةً من القضايا المتعلقة بالرجال والنساء من إيلاء وطلاق وحقوق وما شابه ذلك، وبين الله عز وجل أن لهنَّ مثل الذي عليهن بالمعروف، أعقب ذلك بقوله:{وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ}.
لقد حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أمته من كل شر يعترض طريقها، فحذرها -صلى الله عليه وسلم- من جميع الفتن الكبار والصغار. وما ترك -صلى الله عليه وسلم- خبر طائر يقلب جناحيه في السماء إلا ذكر لهم -صلى الله عليه وسلم- منه خبراً؛ كل ذلك شفقة على هذه الأمة من أن تضل أو تهلك وفيها كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وفي ذلك الشفاء الكامل، والدواء...
من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
يقول تعالى {مُّتَّكِئِينَ} يعني أهل الجنة والمراد بالإتكاء هاهنا الاضطجاع، ويقال الجلوس على صفة التربيع، {عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ}. الإتكاء هو الاعتماد، فالانسان حينما يكون مستريحا في جلوسه يتكأ، أو إذا أراد أن يستريح في جلوسه يتكأ.
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
twitterRSS
trees
about