فأمره بالتسبيح والاستغفار وأشار إلى كونه تواباً يقبل توبة التائبين ويغفر الذنوب ويتوب على من شاء من عبادة ويوفقهم للتوبة فهذه الأمور بينهما تلازم وارتباط ومن ثم فإن الأمة بعامة والمجاهدين بصفة خاصة أحوج ما يكونون إلى كثرة الاستغفار والتوبة
ولا تبطلوا أعمالكم ذكر ابن كثير رحمه الله أن ذلك في الكفر وأن الردة هي التي تبطل الأعمال وهذا صحيح في جنس الأعمال
قال: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ} [سورة الفتح:4]، السكينة هنا جعل الطمأنينة، قال قتادة: الوقار في قلوب المؤمنين وهم الصحابة رضي الله عنهم يوم الحديبية، السكينة بهذا المعنى الأول الطمأنينة قاله جماعة من السلف
قوله: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا} [سورة الفتح:1]، أي بيناً ظاهراً والمراد به صلح الحديبية فإنه حصل بسببه خيرا جزيل وآمن الناس واجتمع بعضهم ببعض وتكلم المؤمن مع الكافر وانتشر العلم النافع والإيمان
ولله جنود السموات والأرض هنا كما قال الله عز وجل: {وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ} [سورة المدثر:31]، فهذه الجنود من الملائكة والجن والإنس وغير ذلك مما خلقه الله تبارك وتعالى كالرياح والمياه كل هذا من جنده فيسلط ما شاء من ذلك على ما شاء من عباده

picture
الرحلة إلى أفريقيا
هذا الكتاب يتضمن مجموعة من المحاضرات للشيخ الأمين الشنقيطي رحمه الله الهدف من إخراج هذه...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 5
ابتدأ هذا الكتاب من قوله: {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 4
هذا الكتاب بدأ من قوله تعالى في سورة الأعراف(97): {أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف1
في هذا المختصر خلاصة لكتاب (فقه الرد على المخالف) حيث يرجع الكلام فيه إلى قضايا أربع:...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف2
فيه إكمال الأمور التي ينبغي أن يتحلى بها من تولى الرد والمجادلة، وفيه المقومات الأساسية...
القرآن الكريم وعلومه
العقيدة
الرقائق
السلوك
قال المصنف رحمه الله في تفسير قوله تعالى: {أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ...} الآيات[سورة التوبة:109-110]، يقول تعالى: لا يستوي من أسس بنيانه على تقوى الله ورضوان، ومن بنى مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين،...
قال المفسر رحمه الله تعالى في تفسير قوله تعالى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ}[سورة التوبة:115-116]، يقول تعالى...
، قال المفسر -رحمه الله- في تفسير قوله تعالى: {مَا كَانَ لأهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ...} الآية [سورة التوبة:120]، يعاتب تعالى المتخلّفين عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غزوة تَبُوك، من أهل المدينة ومن حولها من أحياء العرب، ورغبتهم...
قال المفسر -رحمه الله- في تفسير قوله تعالى {وَإِذَا مَا أُنزلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا...} الآيات [سورة التوبة:124-125]. يقول تعالى: {وَإِذَا مَا أُنزلَتْ سُورَةٌ} فمن المنافقين {مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا}؟ أي: يقول بعضهم لبعض أيكم زادته هذه السورة إيمانا؟ قال الله تعالى:...
لقد حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أمته من كل شر يعترض طريقها، فحذرها -صلى الله عليه وسلم- من جميع الفتن الكبار والصغار. وما ترك -صلى الله عليه وسلم- خبر طائر يقلب جناحيه في السماء إلا ذكر لهم -صلى الله عليه وسلم- منه خبراً؛ كل ذلك شفقة على هذه الأمة من أن تضل أو تهلك وفيها كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وفي ذلك الشفاء الكامل، والدواء...
من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
يقول تعالى {مُّتَّكِئِينَ} يعني أهل الجنة والمراد بالإتكاء هاهنا الاضطجاع، ويقال الجلوس على صفة التربيع، {عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ}. الإتكاء هو الاعتماد، فالانسان حينما يكون مستريحا في جلوسه يتكأ، أو إذا أراد أن يستريح في جلوسه يتكأ.
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
twitterRSS
trees
about