"إني أحب الصلاة معك"، تريد أن تخرج لأحب البقاع إلى الله -عز وجل- فماذا كان الجواب؟ قال: ((قد علمتُ أنك تحبين الصلاة معي))، إنها ما خرجت لتتلذذ بصوت الإمام الجميل، وما خرجت لتتعرض للرجال، وما خرجت للفرجة لترى الزحام، وما خرجت لتخرج مما تسميه كثير من النساء اليوم كبتاً في البيت.
{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ} وهي قراءة عاصم ونافع، والقراءة الثانية: (وقِرْن في بيوتكن) بكسر القاف، وبعض أهل العلم يقول: إن معنى القراءتين واحد، فهو من القرار، وبعض أهل العلم يفرق بينهما، وهذا التفريق ليس بين القولين فيه منافاة
زوج إبراهيم -صلى الله عليه وسلم- ماذا قالت حينما بشرها الملائكة بالولد؟ عبرت بلفظتين اثنتين قالت: {عَجُوزٌ عَقِيمٌ} [(29) سورة الذاريات]: ذكرت علتين الواحدة منهما تكفي لمنع الإنجاب، الأولى الكبر حيث ينقطع رجاء المرأة من الإنجاب، والثانية العقم، {قَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ}
إن المنهج الذي رسمه القرآن هو المنهج، وإن الفهم الذي ينبغي أن يفهم به هذا القرآن إنما هو فهم السلف الصالح -رضي الله عنهم.
{وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} [(33) سورة الأحزاب]: بالقرار في البيت، بالحشمة، بحفظ حدود الله -عز وجل- بإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وحفظ شرائع الإسلام، كل هذا داخل في طاعة الله وطاعة رسوله -صلى الله عليه وسلم.

picture
الرحلة إلى أفريقيا
هذا الكتاب يتضمن مجموعة من المحاضرات للشيخ الأمين الشنقيطي رحمه الله الهدف من إخراج هذه...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 5
ابتدأ هذا الكتاب من قوله: {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 4
هذا الكتاب بدأ من قوله تعالى في سورة الأعراف(97): {أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف1
في هذا المختصر خلاصة لكتاب (فقه الرد على المخالف) حيث يرجع الكلام فيه إلى قضايا أربع:...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف2
فيه إكمال الأمور التي ينبغي أن يتحلى بها من تولى الرد والمجادلة، وفيه المقومات الأساسية...
القرآن الكريم وعلومه
العقيدة
الرقائق
السلوك
قال المصنف في تفسير قوله تعالى: {يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُلْ لا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللَّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ...} الآيات [سورة التوبة:94-96]، أخبر...
قال المصنف رحمه الله في تفسير قوله تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الأوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رضي الله عنهمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}[سورة التوبة:100]، يخبر تعالى عن رضاه عن السابقين من المهاجرين...
قال المصنف -رحمه الله تعالى- في تفسير قوله تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [سورة التوبة:105]. قال مجاهد: هذا وَعيد، يعني من الله تعالى للمخالفين أوامره بأن أعمالهم ستعرضُ عليه -تبارك وتعالى-، وعلى...
قال المصنف رحمه الله في تفسير قوله تعالى: {أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ...} الآيات[سورة التوبة:109-110]، يقول تعالى: لا يستوي من أسس بنيانه على تقوى الله ورضوان، ومن بنى مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين،...
لقد حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أمته من كل شر يعترض طريقها، فحذرها -صلى الله عليه وسلم- من جميع الفتن الكبار والصغار. وما ترك -صلى الله عليه وسلم- خبر طائر يقلب جناحيه في السماء إلا ذكر لهم -صلى الله عليه وسلم- منه خبراً؛ كل ذلك شفقة على هذه الأمة من أن تضل أو تهلك وفيها كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وفي ذلك الشفاء الكامل، والدواء...
من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
يقول تعالى {مُّتَّكِئِينَ} يعني أهل الجنة والمراد بالإتكاء هاهنا الاضطجاع، ويقال الجلوس على صفة التربيع، {عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ}. الإتكاء هو الاعتماد، فالانسان حينما يكون مستريحا في جلوسه يتكأ، أو إذا أراد أن يستريح في جلوسه يتكأ.
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
هي مجموعة قواعد جمعها بتصرف الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. ملحوظة: النسخة المصورة موجودة في متون موقع الدورات المنهجية www.manhjia.com
twitterRSS
trees
about