الإنسان أحيانا قد يكون في حال الصدمة في حال لربما الذهول الذي قد يورث تبلد المشاعر فلا تدمع عينه وقد لا يحزن قلبه فبعض الناس يسأل هل هذا من القسوة؟
فلا تستغرب أن تجد من الاختلاف والتفرق والشر في زماننا هذا قرب قيام الساعة والنبي صلى الله عليه وسلم في الحديث يقول: ((دب إليكم داء الأمم الحسد والبغضاء وهي الحالقة)) رأيتم كيف تحلق الدين؟!
من مزاولتنا التي توقعنا التمزق والاختلاف للأسف أن يقوم البعض وجود البعض على أساس تقويض جهود الآخرين كأن هذا الفضاء الواسع الذي الأمة بحاجة جهود الجميع من المصلحين الأخيار المتبعين للسنة
من السنة إذا هبت الريح أن يقول الإنسان: اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها...، وفي هذا الاستعداد أن يكون الإنسان دائماً يراقب ربه تبارك وتعالى ويخاف فإذا رأى أشياء يتخوف منها يفزع إلى ربه
قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي رحمه الله: قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ} [سورة فاطر:15]، فهو الغني بذاته الذي له الغنى التام المطلق من جميع الوجوه والاعتبارات لكماله وكمال صفاته فلا يتطرق إليها نقص بوجه من الوجوه، ولا يمكن إلا...

picture
الرحلة إلى أفريقيا
هذا الكتاب يتضمن مجموعة من المحاضرات للشيخ الأمين الشنقيطي رحمه الله الهدف من إخراج هذه...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 5
ابتدأ هذا الكتاب من قوله: {قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 4
هذا الكتاب بدأ من قوله تعالى في سورة الأعراف(97): {أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف1
في هذا المختصر خلاصة لكتاب (فقه الرد على المخالف) حيث يرجع الكلام فيه إلى قضايا أربع:...
picture
مختصر فقه الرد على المخالف2
فيه إكمال الأمور التي ينبغي أن يتحلى بها من تولى الرد والمجادلة، وفيه المقومات الأساسية...
القرآن الكريم وعلومه
التربية والدعوة
الرقائق
السلوك
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم السبت 1428/2/6هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [سورة الأنفال:17]، إلى قوله تعالى: {وَلَوْ عَلِمَ اللّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأسْمَعَهُمْ وَلَوْ...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الأحد 1428/2/7هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لاَ يَسْمَعُونَ} [سورة الأنفال:21]، إلى قوله: {وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [سورة الأنفال:25].
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الإثنين 1428/2/8هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [سورة الأنفال:26]، إلى قوله: {يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الثلاثاء 1428/2/9هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ} [سورة الأنفال:31]، إلى قوله:{وَمَا كَانَ صَلاَتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاء وَتَصْدِيَةً فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ...
لقد صارت المرأة يروج بها السلع المختلفة، وصارت توضع طعماً لربما في مواضع الاستقبال هنا وهناك؛ من أجل أن تنجذب النفوس الضعيفة، فيحصل الاتجار بالفضيلة والشرف والعفاف. إننا في زمان تعالت فيه الأصوات التي تنادي وتطالب بخروج المرأة التي هي نصف المجتمع كما يزعمون، وأن المجتمع كالطير لا يحلق إلا بجناحين، وأننا لا يمكن أن نتقدم أو نتطور أو نزاحم الأمم...
لا زال حديثنا في مسببات المشكلات بين الزوجين، وذكرنا طائفة من هذه المسببات، وأقول: من هذه المسببات: الندية بين الزوجين: والمعنى أن المرأة تترفع عن طاعة الزوج، أو تصير هذه المرأة في منزلة وفي حال مساوية للزوج، ومعلوم أن الله -عز وجل- قد جعل القوامة للرجل، فقال الله تعالى: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ...
أن المرأة لا تخلو من محاسن، فإن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر يعجبه، فإن النظر في المحاسن من الأمور التي تقوي الألفة بين الزوجين، فلا يكن الإنسان ينظر إلى المساوئ فقط، فيكون ظالماً لهذه المرأة بهذا التصرف، ولهذا قال النبي -صلى الله عليه وسلم- كما في صحيح مسلم: ((لا يفرك مؤمن مؤمنة))
وصيةً للرجال قد أشار الله عز وجل إليها في كتابه، وصرح بها بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وذكرها بعض العلماء. وذلك أن الله عز وجل حينما ذكر جملةً من القضايا المتعلقة بالرجال والنساء من إيلاء وطلاق وحقوق وما شابه ذلك، وبين الله عز وجل أن لهنَّ مثل الذي عليهن بالمعروف، أعقب ذلك بقوله:{وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ}.
لقد حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أمته من كل شر يعترض طريقها، فحذرها -صلى الله عليه وسلم- من جميع الفتن الكبار والصغار. وما ترك -صلى الله عليه وسلم- خبر طائر يقلب جناحيه في السماء إلا ذكر لهم -صلى الله عليه وسلم- منه خبراً؛ كل ذلك شفقة على هذه الأمة من أن تضل أو تهلك وفيها كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وفي ذلك الشفاء الكامل، والدواء...
من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
يقول تعالى {مُّتَّكِئِينَ} يعني أهل الجنة والمراد بالإتكاء هاهنا الاضطجاع، ويقال الجلوس على صفة التربيع، {عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ}. الإتكاء هو الاعتماد، فالانسان حينما يكون مستريحا في جلوسه يتكأ، أو إذا أراد أن يستريح في جلوسه يتكأ.
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
twitterRSS
trees
about