من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
يقول الله تبارك وتعالى: {وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ }[سورة القصص:68]، فالله تبارك وتعالى له الخلق ويختار، فيخلق الخلق ويصطفي من خلقه من شاء، يخلق الناس ثم يصطفي منهم أهل الإيمان، كما أنه يصطفي من أهل الإيمان طوائف، لحمل الرسالات وتبليغ دعوته إلى العالمين، يصطفي من هؤلاء المؤمنين...
هذا عدوكم قد صُفد، وصفد إخوانه من المردة، فهل من مقبل على الله -عز وجل-؟ وهل من مشمر في طاعته؟ وهل من عائد إليه؟ وهل من تائب؟، هذا أمر.
نحمد الله تبارك وتعالى الذي بلغنا وإياكم شهر الصيام كما نشكره ونكبره جل جلاله وتقدست أسماؤه، على ما هدانا وحبانا وأولانا ووفقنا في هذا الشهر {وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [سورة البقرة:185].
شرح الصدر يعني: فتحه بإذهاب ما يصد عن الإدراك، ويورث الضيق، وخص الصدر؛ لأنه محل أحوال النفس من العلوم والإدراكات، لأنه محل للتفكير، محل لتعقل الأشياء، محل لتقبلها، محل للقناعات، هو محل للفهم، محل لاستقرار المعلومات، كل ذلك يكون في الصدر، يكون في القلب.

picture
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
من اجتبائه تعالى واصطفائه: أن اصطفى بعض أمة الدعوة ليكونوا من أمة الإجابة .. فاجتباهم...
picture
الخلاصة في تدبر القرآن الكريم
في هذه الرسالة جملة من الجوانب المهمة المتعلقة بباب التدبر وبيان حقيقته، وما له من تعلق...
picture
مختصر أخلاق حملة القرآن للإمام الآجري
هذا الكتاب: (مختصر أخلاق حملة القرآن)، هو اختصار لكتاب: (أخلاق حملة القرآن) للإمام الآجري...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 1
تكلم الشيخ الشنقيطي رحمه الله في هذا الكتاب في التفسير من سورة الفاتحة حتى آية رقم (97)...
picture
العذب النمير من مجالس الشنقيطي في التفسير 2
بدأ هذا الكتاب من قوله تعالى في سورة الأنعام (98): {وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن...
القرآن الكريم وعلومه
الفضائل
الرقائق
ألقى الشيخ هذا الدرس الأحد 1426/1/25هـ، تحدث فيه عن قول الله تبارك وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ...
ألقى الشيخ هذا الدرس الإثنين 1426/1/26هـ، أكمل الحديث عن قوله: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ184}، ثم تحدث فيه عن قول الله تبارك وتعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ...
ألقى الشيخ هذا الدرس الثلاثاء 1426/1/27هـ، أكمل الحديث عن قوله: {يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ185}، ثم تحدث فيه عن قول الله تبارك وتعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الأربعاء 1426/1/28هـ، وتحدث فيه عن قوله تبارك وتعالى {وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ ...} [سورة البقرة: (187)].
نهنئكم بدخول هذا الشهر المبارك، شهر القيام والصيام، وأن المردة من الشياطين تصفد في أول ليلة من هذا الشهر، وهذا يفتح الطريق لكل مشمر نحو الجنان، فهذا عدوكم قد صفد وإخوانه فهل من مشمر هل من مقبل على الله، والبدايات إذا كانت صحيحة فإنها تورث النتائج الصحيحة فبدأ شهرك بطاعة الله ولا تكن من الغافلين.
إذا صلى الإنسان مع إمامه ما كتب له كتب له قيام ليلة، وهذه مزية ولكن المزية لا تقضتي الأفضلية، فالأصل في صلاة النافلة أن يصليها الإنسان في بيته، فمن كان يصلي صلاة طويلة في بيته يحقق فيها الصفة المنقولة عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو أفضل.
إذا أردنا أن نتأمل أحوال الناس في الجد والاجتهاد أو التفريط في العمل في رمضان، سنجد المراتب في غاية التفاوت، فأفضل شهور العام هو رمضان، وأفضل الليالي في العام هي ليالي العشر، والذي يفرط فيها هو في غيرها أكثر تفريطا.
هذا هو شهر القرآن، والله تعالى لحكمة بالغة أنزل هذا القرآن في هذا الشهر الكريم، كما أن الله تعالى كان ينزل رسوله الملائكي وهو جبريل عليه السلام إلى رسوله البشري محمد صلى الله عليه وسلم فيدارسه القرآن.
فالمسلم ينبغي عليه أن يدعو ربه؛ لأنه متعبدٌ بذلك من جهة: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً [الأعراف:55] ولأنه من جهة أخرى مفتقرٌ كلَ الافتقار إلى ربه ومالكه -جل جلاله-، فهو لا يستغني عن لطفه ورحمته طرفة عين, فهو بحاجة إلى دعاء دائماً, وحينما يدعو الإنسان ينبغي عليه أن يمتثل ما أمر الله -عز وجل- به: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً...
يقول الله تبارك وتعالى: {بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا* إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا* وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا* لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا} [(11-14) سورة...
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
حديثنا في هذه الليلة كما سمعتم بعنوان: {وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}، وهذا الحديث هو حديث في التذكر، والتفكر، إنه حديث في التدبر، وذلك أن الله تبارك وتعالى ذكر الدار الآخرة في القرآن، وذكرها النبي -صلى الله عليه وسلم-، وفصّل في ذلك تفصيلاً، وبيّن بياناً لا مزيد عليه.
teleqram
trees
about